بعد حوالى قرن على غرقها، ما زالت التايتانيك تشغل بال كثيرين. وتخليداً للذكرى المئوية الأولى لغرق السفينة الشهيرة، تستعد مجموعة «كي لا ننسى التايتانيك» لإطلاق سفينة في ربيع 2012. ستتبع Titanic memorial Cruise الطريق نفسه الذي سلكته السفينة الشهيرة. إذ ستبحر في 8 نيسان (أبريل) 2012 من ميناء ساوثامبتون في انكلترا، مروراً بالسواحل الفرنسية على ضفاف الأطلسي، ومنها إلى ميناء كوب في إيرلندا، إلى المحيط الأطلسي حيث غرقت.

عند الوصول إلى تلك البقعة، سيقام حفل تأبين للضحايا عند الدقيقة الثانية والعشرين من فجر 15 نيسان 2012، أي بعد قرن كامل بالضبط على كارثة الغرق. وستحمل الرحلة على متنها 1309 مسافرين، وفق ما جاء في موقع «سي أن أن» وهو العدد نفسه الذي كان على متن الرحلة الأصلية، ويتوقع أن يكون من بينهم بعض أقارب الضحايا.
وقد تولّت شركة مايلز مورغان البريطانيّة لتنظيم الرحلات البحريّة ترتيب الرحلة التي تتخذ بعداً ترفيهياً، إلى جانب بعدها التذكاري. وبخلاف سفينة التايتانيك الأصليّة، ستكمل السفينة الجديدة مسيرتها إلى نيويورك، كما كان مفترضاً. وقد أنشأت الشركة صاحبة المبادرة لهذه الرحلة «التاريخيّة»، موقعاً إلكترونياً خاصاً لقطع التذاكر. يستقبلك على صفحته الأولى عدّ تنازلي للأيام الباقية على ساعة الصفر. رغم فرادة الفكرة، وتدافع كثيرين لحجز أمكنتهم على السفينة، واجهت الرحلة انتقادات عدّة. إذ لفت كثيرون إلى أن «الاستمتاع بعطلة» على متن سفن مشابهة لتايتانيك ليس طريقة مناسبة لتأبين ضحايا الكارثة.
www.titanicmemorialcruise.co.uk