strong>محمد عبد الرحمن

مصائب قوم عند قوم فوائد! في وقت يشكو فيه المنتجون مراراً من قرصنة الأفلام وإنزالها على مواقع الإنترنت أحياناً قبل طرحها في الصالات، استفاد مشاهدو القنوات الفضائية المفتوحة من هذه الظاهرة. إذ غالباً ما يكون هؤلاء المشاهدون من الأشخاص الذين لا يفضلون الذهاب إلى صالات السينما، فباتت الأفلام الشهيرة تأتيهم إلى المنزل بعد أشهر عدة من عرضها التجاري، حتى لو كانت مصحوبة بعشرات الإعلانات التي تعوّدها جمهور التلفزيون.
وفي اليوم الأول من أيام عيد الأضحى، أي اليوم الثلاثاء، ستُعرض أربعة أفلام جديدة دفعة واحدة. وأبرزها فيلم «ولاد العم» على شاشة «روتانا سينما» (20:00 بتوقيت بيروت). وكان هذا الشريط قد أثار ضجة كبيرة قبيل عرضه نهاية العام الماضي، بسبب القصة التي يتناولها. وقد طلبت جهات أمنية مصرية عليا قبل العرض الاطّلاع على ما جرى تصويره في الشريط. أما السبب، فهو السيناريو الذي يتناول أول قصة استخبارية متخيّلة في تاريخ السينما المصرية. وتدور الأحداث حول زوجة تكتشف أن زوجها الذي أحبته وأنجبت منه طفلين لم يكن سوى جاسوس إسرائيلي، اصطحبها معه عنوة إلى تل أبيب. وهنا تبدأ مهمة ضابط استخبارات مصري لاستعادتها من جديد. الفيلم من بطولة كريم عبد العزيز، ومنى زكي، وشريف منير، وإخراج شريف عرفة. ويذكر أن العمل حقّق نجاحاً جماهيرياً عند عرضه في الصالات.
أما قناة «الحياة سينما» فتعرض فيلمين دفعة واحدة أبرزهما «الثلاثة يشتغلونها» (21:00) وهو أحدث أفلام النجمة ياسمين عبد العزيز. وقد عُرض هذا الشريط خلال شهر تموز (يوليو) الماضي. وتدور قصته حول فتاة متفوّقة دراسياً لكن تفوقها يعتمد على حفظ دروسها لا فهمها. وهو الأمر الذي يجعلها تنخدع بثلاثة رجال على التوالي قبل أن تعود إلى رشدها وتتزوج بشاب وسيم يؤدي دوره في المشهد الأخير النجم أحمد عز. ويشارك في بطولة الفيلم صلاح عبد الله، وهالة فاخر، أما الإخراج، فلعلي إدريس.
وفي الخامسة من مساء اليوم نفسه، تعرض القناة فيلم «ولد وبنت». وهذا الأخير شريط رومانسي يعتمد على مجموعة من الوجوه الجديدة هي مريم حسن، وأحمد داوود، وآية محمود حميدة في أول تجربة إخراجية لكريم العدل. ويقدّم الشريط قصة حب من طراز خاص بين شاب وفتاة خاضا تجربة طويلة ومعقدة منذ سنوات المراهقة الأولى، قبل أن تقف أمامهم العديد من العقبات فيبتعدا عن بعضهما بعضاً، قبل أن يلتقيا مجدداً. وقد حظي الفيلم باستقبال نقدي جيد لدى عرضه في شهر شباط (فبراير) الماضي، غير أنه صُنِّف كشريط مناسب فقط للجمهور المراهق أو الصغير السن. من جهتها، أعلنت قناة «ميلودي أفلام» عن العرض الأول لفيلم «حد سامع حاجة» (20:00)، وهو الفيلم الأحدث للنجم الكوميدي رامز جلال بمشاركة اللبنانية لاميتا فرنجية، والممثل محيي إسماعيل، العائد إلى السينما بعد غياب طويل. ويروي الشريط قصة شاب تتميز حياته بالسلبية، ويقع في غرام ابنة صاحب الشركة التي يعمل فيها ما يزيد من مشاكله. لكن حياته تتحوّل إلى جحيم عندما يبدأ بسماع صوت غريب داخل منزله يعلّق على كل أحداث حياته. ويتّضح لاحقاً أن الصوت هو لكاتب يؤلّف رواية أحداثها شبيهة أو مطابقة لقصة حياة البطل. لكن الفيلم الذي وقّعه المخرج سامح عبد العزيز لم يُضِف الكثير إلى مسيرة رامز جلال السينمائية، التي بدأت قبل ثلاثة أعوام بفيلم «أحلام الفتى الطائش».