لا إضراب في التعليم الخاص اليوم. هذا ما قررته نقابة المعلمين أمس، مكتفية بدعوة قواعدها إلى المشاركة في الاعتصام في ساحة رياض الصلح. أما السبب الذي أوردته في بيانها فهو تعذر عقد جمعيات عمومية لمناقشة التوصية بالإضراب، نظراً إلى ضيق الوقت، وبسبب عطلة جميع القديسين.


هذا الموقف ترك استياءً في أوساط باقي مكوّنات هيئة التنسيق النقابية التي رأت أنّ النقابة غير قادرة على فرض إقفال المدارس الخاصة وتنفيذ إضرابين في موعدين غير متباعدين. إلاّ أنّ النقابة وضعت الموقف في خانة «الخصوصية والتنوع ضمن الوحدة»، نافية أن يكون ذلك انفصالاً عن هيئة التنسيق التي ستبقى تشارك في كل تحركاتها.
عشية الإضراب، تبلغت هيئة التنسيق من الحزب التقدمي الاشتراكي موقفه الثابت من سلسلة الرتب والرواتب وهو اشتراط «التوازن المالي للسلسلة بين النفقات والإيرادات، تلافياً لفرض المزيد من الأعباء على الاقتصاد اللبناني».
الحزب لا يمانع إدراج السلسلة على جدول أعمال جلسة تشريع الضرورة، لكون المسألة مبدئية وليست شكلية، كما قال أمين سره العام ظافر ناصر لـ«الأخبار»، إلاّ أنّنا «نحتفظ بالحق في مناقشة بنود السلسلة في الهيئة العامة، تماماً كما فعلنا في المرّات السابقة».


التيار النقابي المستقل طالب بالدعوة إلى الإضراب اليوم وغداً


أما وزير المال علي حسن خليل فبقي متمسّكاً بـ«أنّنا قادرون على أن نعطي سلسلة إذا أقررنا زيادة الإيرادات»، فيما كررت النائبة بهية الحريري، في اللقاء مع خليل أمس، أنها تمشي بالسلسلة التي تقررها وزارة المال، فالوزير مسؤول عن مالية الدولة ويعرف إمكانيات الخزينة. في هذا السياق، نفى أمين الإعلام في رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي، أحمد الخير، ما ورد في عدد «الأخبار» أمس، عن أنّ الحريري أكدت لوفد هيئة التنسيق وقوفها ضد إعطاء أساتذة التعليم الثانوي 6 درجات بحيث يبقى هؤلاء مثل مدرّسي التعليم الأساسي عند الدرجة 15، مشيراً إلى أنّ هذه العبارة لم تذكر إطلاقاً ولم يكن محور الحديث عن المقارنة بين الأساسي والثانوي.
ولدى السؤال عن أي سلسلة تتحدث، أجابت الحريري، بحسب الخير، السلسلة الموجودة في المجلس النيابي حالياً. فسألها رئيس الرابطة عبده خاطر: ماذا عن الدرجات الست المطروحة؟ أجابت: «لا أدري، لكن ما طرح منذ سنة ونصف لا يصلح اليوم، وأنتم تعرفون الوضع».
وحيال المستجدات المتعلقة بملف السلسلة، طالب التيار النقابي المستقل، برئاسة النقابي حنا غريب، رئيس مجلس النواب نبيه بري بدعوة اللجان المشتركة إلى تعديل السلسلة قبل إدراجها وإقرارها بصيغتها المسخ. ورفض التيار الصيغ التي طرحها المسؤولون، مثل السلسلة الأخيرة التي أعدّتها اللجنة النيابية الفرعية برئاسة النائب جورج عدوان أو السلف أو المبالغ المقطوعة. واعترض التيار على عدم إقرار الرابطة موقف الجمعيات العمومية التي وافقت بنسبة كبيرة على تنفيذ الإضراب الأربعاء، وخصوصاً أن المطروح يستوجب ربط النزاع بتوجيه رسالة واضحة للمسؤولين قبل إقرار هذه المشاريع، مفادها أنّ ما يطرحونه لن يحلّ المشكلة. ورأى أن إضراب اليوم الثلاثاء يجب أن يلقى موافقة الجمعيات العمومية ويخدم ما نطالب به، داعياً إلى تنفيذ الإضراب اليوم وغداً وفقاً لخطة تحرك واحدة ومسار واحد، أساسها: إعطاء زيادة واحدة نسبتها 121% بما يحفظ حقوقنا المكتسبة (60%) وموقعنا الوظيفي (فارق 6 درجات مع الأستاذ الجامعي التي أصبحت 54 درجة) وفارق الفئة والرتبة والراتب مع القطاعات والفئات الوظيفية كافة، وتحويل الرابطة الى نقابة.