عكار | تل حميرة وشير حميرين قريتان عكاريتان، تفصل بينهما كيلومترات عدة، وتقع بينهما بلدة ضهر القنبر وقرية الشيخ عياش. رغم ذلك، تتبع شير حميرين إدارياً لبلدة تل حميرة رغم ما يترتب على ذلك من صعوبات يتكبّدها الأهالي لدى قيامهم بأي معاملة إدارية مهما كانت بسيطة. أكثر من عشر سنوات مضت على شروع الأهالي في إجراء المعاملات الإدارية المطلوبة لفصل القريتين، وحصلوا على موافقة المراجع المختصة في وزارة الداخلية، لكن عملية الفصل لم تسلك طريقها إلى التنفيذ.

ما القصة، وماذا يفعل الأهالي لكي يحققوا مطلبهم بالانفصال؟
في مستهل اللقاء مع مختار قرية تل حميرة تسمع طلقات نار متقطعة، ثم تتحول إلى رشقات خفيفة. لشدة تعوّدهم سماع تلك الأصوات، لا يبدي زوار المختار أي ردّ فعل، باستثناء قول أحدهم: «يبدو إنو حدا جابت مرتو صبي».
مختار تل حميرة أحمد العبدالله هو في الواقع مختار قريتين، الأولى تل حميرة والثانية شير حميرين. يقول إن القريتين حصلتا على قرار بانتخاب مجلس بلدي (في الأولى) ومختار (في الثانية)، ومع ذلك بقيت شير حميرين تابعة إدارياً لتل حميرة. وقد توصّل الأهالي إلى الحصول على موافقة وزارة الداخلية على فصل القريتين بعدما أنجزوا المعاملات المطلوبة، لكن ذلك لم يحصل. الأسوأ من ذلك، يخشى مختار تل حميرة أحمد العبدالله، نقلاً عن مصدر في المديرية العامة للأحوال الشخصية، أن تكون المستندات المرتبطة بالملف قد ضاعت في أدراج وزارة الداخلية.
المختار العبدالله، الذي زار محافظ الشمال ناصيف قالوش الثلاثاء الماضي ووضعه في صورة الملف، يحتفظ بالأوراق الثبوتية التي تؤكد قيام المحافظ نفسه، بقرار من وزير الداخلية، بإحالة الملف على قائمقام عكار وتكليف مأمور النفوس بإجراء المقتضى، ويعود التكليف إلى تاريخ السادس من شباط عام 2003. كذلك يحتفظ بنسخة عن البريد المضمون تفيد أن دائرة نفوس الشمال «أحالت الملف على وزارة الداخلية، المديرية العامة للأحوال الشخصية»، ويعود تاريخ البريد المضمون الذي يحمل الرقم 3720270 إلى 30 كانون الأول 2005. وإلى ذلك، يحتفظ مختار تل حميرة أيضاً بنسخة من عريضة موقّعة من أرباب الأسر المقيمة في شير حميرين بقصد فصل الأخيرة عن تل حميرة، علماً بأن المادة الأولى من قانون المختارين والمجالس الاختيارية تنص على أن «كل مكان مأهول يزيد عدد سكانه المقيمين فيه على خمسين نفساً» يقوم بإدارته مختار واحد، وعلماً أيضاً بأنه لدى مراجعة المرسوم الاشتراعي رقم 116 تاريخ 12/6/1959 تبين وجود قرية شير حميرين في عداد القرى والبلدات التي يتألف منها قضاء عكار.