تسبّبت الرياح القوية التي هبّت بين مساء أمس وقبل ظهر اليوم في الضنّية بأضرار في مزارع التفاح. وشهدت حقول جرد مربين حتى تخوم الهرمل تساقطاً لعشرات أطنان التفاح.
ويتخوّف المزارعون من العاصفة الجوية التي من المتوقع أن تبدأ يوم غد الأحد، والتي قد تلحق أضراراً أكبر وأوسع بمواسمهم وأراضيهم الزراعية، ما سيكبدهم خسائر مالية كبيرة تفوق قدرتهم على التحمّل في هذه الظروف المعيشية الصعبة.