دعت «نقابة الصيادلة»، اليوم، جميع الصيادلة إلى التوقف عن العمل غداً الخميس، احتجاجاً على توقف المستوردين عن تسليم الدواء للصيدليات عند كلّ تبدّل في سعر الصرف.


وشددت النقابة، في بيان، على أن «الاستمرار في خدمة المرضى، في ظلّ توقف المستوردين والموزعين عن تسليم الدواء للصيدليات عند كل تبدّل في سعر الصرف بانتظار صدور مؤشر الدواء تجنباً لخسارة معينة، بات مهمة مستحيلة، أضف إليه مشكلة الدواء المهرب والمزور والصيدليات والمستوصفات غير الشرعية التي تنبت وتنمو كالفطريات (...) ناهيك عن قرارات تستهدف استمرارية الصيدليات، من منع استرداد الأدوية المنتهية صلاحيتها، إلّا بموجب موافقات مسبقة خلافاً لقانون مزاولة مهنة الصيدلة».

لذلك، دعت النقابة «جميع الصيادلة في كل القطاعات إلى التوقف عن العمل غداً الخميس من الثامنة صباحاً إلى الثانية عشرة ظهراً، كخطوة رمزية تحذيرية، على أن تليها خطوات أخرى، ما لم يتم اتخاذ خطوات منصفة من قبل المعنيين تُؤمّن استمرارية هذا القطاع الصحي الأساسي».