ألقت مخابرات الجيش في منطقة الزهراني القبض على السوري ج. ع. للاشتباه بقتله الفتى إيلي ميشال متى في بلدة عقتنيت – قضاء صيدا.


وأشارت الوكالة الوطنية للإعلام إلى أنّ الموقوف اعترف بقتل متى بداعي السرقة، وأُحيل إلى الأجهزة المختصة لمتابعة التحقيقات.

وعلمت «الأخبار» أنّه فور تلقّيهم خبر توقيف القاتل، أمهل أهالي عقتنيت السوريين الموجودين في البلدة لمغادرتها، كردّ فعل على الجريمة.

وكانت مدينة صيدا قد انشغلت في اليومين الماضيين بجريمة قتل متّى (15 سنة)، الذي ضُرب بحوالي 30 طعنة في أنحاء جسده، قبل رميه من مكان مرتفع.