وافق صاحب المبنى الذي تقع فيه ثانوية فنيدق الرسمية على إعادة فتحها بعد تلقيه وعوداً بقبض بدلات الإيجار المستحقة لديه.


وكان حسين البعريني قد أقفل مدخل المدرسة يوم الأحد الماضي بالإطارات لمنع الطلاب من بدء العام الدراسي احتجاجاً على تأخّر وزارة التربية والتعليم العالي في دفع مبلغ 12 مليون ليرة بدل إيجار المبنى.

وقال لـ«الأخبار» إنّه «بعد مساعٍ من النائب وليد البعريني ورئيس بلدية فنيدق سميح عبد الحي أعدنا فتح ثانوية فنيدق»، لافتاً إلى أنّ خطوته كانت «انتفاضة ضدّ الدولة والوزارة وليس ضدّ طلاب وأساتذة فنيدق».

‎ويُتوقع أن تفتح الثانوية أبوابها لاستقبال طلبات تسجيل الطلاب ابتداءً من نهار غدٍ الجمعة.