تستقبل عرسال وزير الاقتصاد والتجارة في تصريف الأعمال، أمين سلام، يوم غد الخميس، على وقع أزمة خبز تطاول حوالي مئة ألف نسمة. أزمة مفاجئة بدأت من دون سابق إنذار منذ يومين في غالبية قرى بعلبك-الهرمل. خلت الأفران والمؤسّسات التجارية والدكاكين من الخبز لتمتدّ طوابير طالبيها أمام أفران خبز الصاج المرقوق. الأفران أقفلت أبوابها أمام زبائن الرغيف وأبقت على باقي المُنتجات عندها.


عدد من أصحاب الأفران أكد لـ«الأخبار» أنّ عدم إنتاجهم للخبز في بعض الأيام ناجم عن فقدان مادة المازوت في المحطات منذ يوم الجمعة الفائت، الأمر الذي انعكس سلباً على إنتاج الخبز ليبقى الإنتاج مقتصراً فقط على الأفران التي لديها مخزون من المازوت.

يحذّر أصحاب الأفران من أنّ استمرار فقدان مادة المازوت، التي يحتكرها تجار السوق السوداء، سيفتح الباب على مصراعيه لأزمات تتقدّمها أزمة الخبز.