أكد المودع في «فدرال بنك»، بسام الشيخ حسين، اليوم، أنه استوفى الرّقم الذي اتّفق عليه مع إدارة المصرف، خلال عملية الاحتجاز التي نفّذها، متوعداً بمعاودة الكرّة في حال عدم إعادة بقية الوديعة له.


ونقل تحالف «متحدون» و«جمعية صرخة المودعين»، في بيان، عن الشيخ حسين، قوله: «استوفيت 35 ألف دولار عدّاً ونقداً من قيمة وديعتي البالغة 209 آلاف دولار، وأريد استيفاء مبلغ الـ 173 ألف دولار المُتبقي على وجه السرعة، وإلّا سأعاود الكرة من دون أي تردد».

ويأتي تصريح الشيخ حسين عقب تخلية سبيله بقرار من النائب العام التمييزي، غسان عويدات. وكانت «الأخبار» قد أفادت، أمس، بأن «فدرال بنك» سيُسقط الدعوى المرفوعة ضدّ الشيخ حسين، الذي كان قد بدأ إضراباً عن الطعام، رفضاً لاحتجازه، خلافاً للاتفاق معه، وفق ذويه.