تشهد المصارف والصرّافات الآلية في مناطق عدّة ازدحاماً كبيراً للمواطنين.


ففي طرابلس اصطفّ الموظفون وعناصر الجيش والقوى الأمنية في طوابير طويلة من أجل قبض رواتبهم التي تأخّرت بضعة أيام بسبب إضراب نفّذه موظفو القطاع العام، بعدما أعلنت المصارف اليوم إضراباً عاماً ابتداءً من يوم الإثنين المقبل، عدا عن أنّ يوم الثلاثاء المقبل هو يوم عطلة رسمية بمناسبة ذكرى عاشوراء.

وشهد بعض المصارف إشكالات بين الموظفين فيها والمواطنين على خلفية أفضلية الدور، تدخّل الجيش والقوى الأمنية لضبطها.