اعتصم عدد من أهالي بلدة كفريا وجوارها في البقاع الغربي، مساء اليوم، أمام مبنى قصر العدل في مدينة زحلة، للمطالبة بالإفراج عن المودع عبدالله الساعي، ابن البلدة الموقوف منذ أسبوع بقرار من النيابة العامة الاستئنافية في البقاع، عقب اقتحامه فرع «بنك بيروت والبلاد العربية» في بلدة جب جنين.


وكان الساعي قد استردّ أمواله المودعة في البنك، بعدما أخذ الموظفين رهائن بقوّة السلاح، عقب رفض إدارة البنك ردّ وديعته إليه. وبعدما نجح باسترداد أمواله، سلّمها لزوجته، ومن ثمّ سلّم نفسه طواعيةً للقوى الأمنية.

ويواجه الساعي دعوى قضائية رفعها ضدّه البنك. وقد أمرت النيابة العامة بضبط الأموال التي أخذها الساعي من المصرف بالقوّة.