هدد تجمع أصحاب محطات المحروقات في منطقة صور، بإقفال محطاتهم في حال بقي وضع تزويد المحطات بالبنزين على ما هو عليه. وطالبو خلال اعتصام نفّذوه في بلدة عين بعال، القوى الأمنية بحماية المحطات من التعديات التي تتسبب بأضرار في المعدّات، والأذى الجسدي في بعض الأحيان .


وشددوا في بيانهم، على ضرورة أن تقوم القوى الأمنية بواجبها وتوقف المعتدين، الذين يزاحمون طوابير السيارات ويرغمون أصحاب المحطات على تعبئة الغالونات. كذلك، توقّف المعتصمون أمام عدة حوادث طالت المحطات، وكان آخرها تعرّض محطة بيطار في مدينة صور، للاعتداء وتكسير ماكينة التعبئة للمرة الثانية في غضون أقل من أسبوعين.

في غضون ذلك، لا تزال أزمة الشح في مادة البنزين على حالها في مختلف المناطق الجنوبية، حيث لم تلبّي الكميات التي ضخّتها شركات توزيع المحروقات، يوم أمس، حاجيات السوق. وشوهدت العديد من المحطات مقفلة بسبب عدم تسلّمها البنزين من الشركات الموزّعة، وهذا يزيد من حدة الأزمة التي تتفاقم يوماً بعد يوم.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا