لفت رئيس ​الاتحاد العمالي العام،​ ​بشارة الأسمر، إلى زيادة في «أسعار منتجات الألبان والأجبان ومشتقات ​الحليب​ بنسبة تزيد عن 40%».


وعزا الأسمر السبب، في تصريحٍ إلى «كلفة الكهرباء المضاعفة وارتفاع ​أسعار المحروقات​ وفقدانها، بالإضافة إلى عدم توافر العلف المدعوم، ما يزيد الأعباء على العمال وذوي الدخل المحدود في ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تمر بها البلاد».

وفي هذا السياق، دعا الأسمر إلى «تشكيل حكومة بالسرعة اللازمة لمعالجة الأوضاع الخطيرة التي طاولت كل القطاعات الإنتاجية والتجارية»، مشيراً إلى أن «الشعب لم يعد يحتمل، والجوع انتشر بين الناس».

هذا وطالب الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في ​لبنان​ (FENASOL)، بـ«المشاركة في التحركات في المناطق وفي العاصمة ​بيروت​، التي تدعو إلى إسقاط السلطة ومحاسبة المسؤولين واستعادة ​الأموال المنهوبة​، وإلى تشكيل حكومة من خارج المنظومة السياسية الحاكمة، وإقرار قانون انتخابي يعتمد النسبية ولبنان دائرة انتخابية واحدة».