دعت مديرية التوجيه في الجيش اللبناني، إلى اتخاذ أقصى تدابير الحيطة، تفادياً لتعرّض المواطنين لإصابات ناجمة عن انفجار ألغام مزروعة على الحدود اللبنانيّة- السوريّة، التي ينجرف عدد منها إلى داخل الأراضي اللبنانية وعلى السواتر الترابيّة الفاصلة عند الحدود، نتيجةً للعوامل الطبيعيّة (فيضان النهر الكبير الجنوبي، وانجراف التربة نتيجة السيول خلال فصل الشتاء). وذكّرت بأن الذخائر المذكورة متعدّدة الأشكال والأحجام، وقد تكون مموّهة بطرق مختلفة ومنتشرة عشوائياً.

وطلبت من المواطنين في بيان، التقيّد بالإرشادات والتوجيهات الآتية:
-عدم الاقتراب من الأماكن المشبوهة التي يمكن أن تكون مزروعة بالألغام على الحدود اللبنانية السورية.
-الالتزام بإرشادات التحذير وعدم نزعها أو محاولة الدخول إلى البقع المسيّجة.
-عدم لمس الألغام والقنابل العنقودية والأجسام المشبوهة والذخائر غير المنفجرة، أو العبث بها.
-عدم سلوك الطرقات غير الآمنة، والالتزام دائماً بالطرقات المعبّدة.
-الالتزام دائماً بقواعد الحيطة والأمان، لأن عدم وجود دلائل أو إشارات لا يعني عدم وجود أجسام خطرة.
ودعت القيادة، المواطنين، عند مصادفتهم لغماً أو أي جسم غريب، إبلاغ أقرب مركز عسكري أو الاتصال بأركان الجيش للعمليّات- المركز اللبناني للأعمال المتعلّقة بالألغام، على رقمَي الهاتف 956143 /05 أو 956193 /05، أو على الرقم 1701 موزّع وزارة الدفاع الوطني.
(الأخبار)