كشف المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، محمد كركي، عن سابقة في تجاوز القانون اقترفتها إدارة مستشفى صيدا الحكومي، تمثّلت بمعالجة طبيب أُصيب بوباء «كورونا» في منزله، فيما سجّلت إدارة المستشفى أنه تلقّى العلاج داخل المستشفى، وقامت بتنظيم فاتورة استشفائية على هذا الأساس، ما يُعدّ «احتيالاً واستفادة من تقديمات الصندوق دون وجه حق».


وعليه، وجّه كركي إنذاراً إلى مستشفى صيدا الحكومي ومديره، بوجوب التقيّد بمضمون العقد الموقّع مع الصندوق، كذلك أوقف السلفات المالية على حساب معاملات الاستشفاء للمستشفى.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا