أطلق وزير الصحّة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن حملة تلقيح موظّفي القطاع العام.


وأعلن بعد جولة على مراكز التلقيح أنه «لا يمكن لوزارة الصحة أن تسعى إلى إعادة الحياة إلا عندما تشمل الأجهزة الأمنية باللقاح». مشيراً إلى أنّها «في الصفوف الأمامية ويتعرض عناصرها لمخالطة واسعة خصوصاً خلال الاحتجاجات».

بدوره، أعلن مدير عام الأمن العام اللواء عبّاس ابراهيم، أنّ «تلقيح قوى الأمن الداخلي يبدأ قريباً».