بشّر المدير العام لمستشفى رفيق الحريري الجامعي، فراس أبيض، اللبنانيين، بانخفاض حالات الاستشفاء التي يسببها فيروس «كورونا».


وفي سلسلة تغريدات على حسابه على موقع «تويتر»، أوضح أبيض أن على الرغم من الانخفاض في حالات الاستشفاء، لا يزال عدد حالات العدوى اليومية الجديدة مرتفعاً، ولا يزال معدل الفحوصات الإيجابية يزيد عن 10%، مبيناً أن هذا يعني أن «الفيروس حاضر بقوة في المجتمع».
واعتبر أنه «مع تخفيف القيود وفتح المدارس، لن يكون عودة التزايد في عدد الحالات مفاجئاً». وينطلق أبيض من انشغال العالم أجمع بانتشار المتحورات الفيروسية الجديدة، والتسارع المرتفع لأعداد «كورونا» في البرازيل والهند مثلاً، على الرغم من مستويات العدوى السابقة، ليشدد على أنه «يُعدّ بمثابة تحذير واضح للبلدان ذات الحدود المفتوحة مثل لبنان، التي لا يمكنها أن تتهاون في إجراءات الترصد والوقاية».
كما رأى أبيض أن الانخفاض في أعداد المرضى الذين يحتاجون إلى الاستشفاء «يعدّ خبراً مرحّباً به، ولكنه قد يكون مجرد فترة راحة، لكن يمكن أيضاً اعتبار ذلك فرصة، لتسريع حملة التلقيح وزيادة الدعم للمستشفيات وعامليها، الذي بات أمراً لا بد منه قبل وصول المتحورات».
(الأخبار)