عند الواحدة من بعد منتصف الليل، استفاق أهالي حولا (قضاء مرجعيون) وجوارها، على دويّ انفجار قوي أعقب هديراً لطائرات الاستطلاع الإسرائيلية. وتبيّن أنه ناجم عن سقوط صاروخ من الأراضي السورية، في منطقة المرج تلة الرحمة، بين حولا وميس الجبل، كان يستهدف مسيّرة معادية كانت قد نفّذت عدواناً على ضواحي دمشق. لكنّ الصاروخ وفق مصدر أمني، سقط وانفجر في الوادي المحاذي للحدود مع فلسطين المحتلة. وقد تسبّب بأضرار مادية في أحد المنازل.


اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا