مطلع كل أسبوع، ينتهي حجر دفعة من البلدات المصابة بفيروس كورونا، ليبدأ حجر بلداتٍ أخرى تسجل نسباً عالية من الإصابات مقارنة بعدد القاطنين فيها. أمس، وضعت وزارة الداخلية والبلديات الدفعة الرابعة من البلدات المصابة قيد الحجر التام ابتداءً من السادسة من صباح اليوم حتى السادسة من مساء الأحد المقبل. وقد ضمّت هذه الدفعة 63 بلدة توزعت على عددٍ من الأقضية. لن تكون هذه الدفعة الأخيرة، إذ بسبب انفلاش فيروس كورونا، يتوقع أن تزيد الدفعات مطلع كل أسبوع، أضف إلى أنه لن يكون هناك إجراء آخر قد تتخذه الدولة غير ذلك، خصوصاً في ظل الوضع الاقتصادي المأزوم الذي يمنع اتخاذ القرار الأقسى: الإقفال التام، بالرغم من المطالبات المتكررة بذلك.

لا شيء أكثر من تلك الإجراءات، فيما عدّاد كورونا يواصل صعوده، وقد سجل خلال عطلة نهاية الأسبوع 2827 إصابة (1427 أول من أمس و1400 أمس) رفعت العدد الإجمالي للإصابات إلى 36 ألفاً و587 إصابة، فيما سجل عداد الوفيات 6 ضحايا جدد، وصل معها العدد الإجمالي إلى 565.
إلى ذلك، لا تزال الإصابات بين المغتربين تسجل أرقاماً مرتفعة هي الأخرى، وهو ما ينبئ بقرب وصول الموجة الكبيرة التي بدأت في الخارج إلى لبنان. وفي هذا الصدد، أعلنت وزارة الصحة عن 38 إصابة سجلها عداد المغتربين على متن الرحلات التي أتت إلى لبنان في 22 و23 الجاري.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا