أبدى الرئيس الأميركي دونالد ترامب ثقته بعودة المنافسات الرياضية التي توقف جميعها بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، «عاجلاً وليس آجلاً»، لكنّه امتنع عن تحديد جدول زمني لهذه العودة. وفي اتّصال هاتفي جماعي مع مفوضي الدوريات الرياضية الرئيسية في البلاد، أعلم ترامب مفوض دوري كرة القدم الأميركية رودجر غودل بأنه متفائل بإمكانية انطلاق الموسم الجديد كما كان مقرّراً في أيلول/ سبتمبر.

وتسبّب فيروس كورونا بتعليق البطولات الوطنية كافة في الولايات المتحدة، مثل دوري كرة السلة للمحترفين، دوري البيسبول، دوري كرة القدم والدوري الوطني للهوكي.
وعلى الرغم من أن عدد الإصابات بفيروس «كوفيد-19» في الولايات المتحدة أصبح الأكبر في العالم (أكثر من 311 ألف إصابة وقرابة 8500 وفاة)، كان الرئيس الأميركي متفائلاً في مؤتمره الصحافي اليومي من البيت الأبيض، قائلاً «أريد عودة المشجعين إلى الملاعب عندما نكون جاهزين. بمجرد أن نكون قادرين، بطبيعة الحال. لا أستطيع أن أخبركم بالتاريخ لكني أعتقد أنه سيكون عاجلاً وليس آجلاً».
ويدرس مسؤولون في دوريي البيسبول وكرة السلة إمكانية استئناف المنافسات خلف أبواب موصدة من دون جمهور وعلى ملاعب محايدة، وذلك لتقليل مخاطر العدوى التي يمكن أن تنجم عن الحضور الجماهيري.
ومع ذلك، تحدّث ترامب بتفاؤل عن عدة المنافسات بحضور الجمهور، موضحاً «لن يكون هناك فصل (تباعد اجتماعي) لبقية حياتنا على هذا الكوكب. نحن بحاجة إلى ذلك في هذه الفترة من الزمن، لكن في نهاية المطاف سيكون الناس قادرين على شغل تلك المقاعد (في المدرجات) بجانب بعضهم البعض. أنا لا ألتزم بذلك، لكن سيكون من الرائع إذا استطعنا».