رأى الايطالي كارلو انشيلوتي، مدرب ايفرتون الانكليزي، أنه يجب اعتماد مبدأ اللعب النظيف عندما يعاود الدوري الانكليزي الممتاز نشاطه، بحيث تبدأ الاندية تدريباتها في اليوم ذاته. وفي حديث مع صحيفة «ليكيب» الرياضية الفرنسية الواسعة الانتشار، قال المدرب الايطالي المحنك، الفائز بالدوري المحلي في ايطاليا وفرنسا والمانيا وانكلترا، إن «أحد اهم الامور هو ان تعاود الاندية التدريبات في الوقت ذاته من دون اي تفرقة، بشكل الا يحصل اي ناد على امتياز على حساب الاندية الاخرى». واضاف «اللاعبون في الزمن الحالي يستطيعون ان يكونوا في جاهزية بدنية خلال اسبوعين». وتم تعليق الدوري الانكليزي الممتاز حتى 30 نيسان/ابريل.

وللمرة الاولى، وجد انشيلوتي، الفائز بدوري ابطال اوروبا لاعباً ومدرباً، نفسه من دون كرة القدم بسبب تفشّي فيروس كورونا المستجد، لا سيما في ايطاليا مسقط رأسه، وقال في هذا الصدد «إنه أمر غريب بعض الشيء. لم أعش هذه الظروف اطلاقاً في السابق». وبقي جميع افراد ايفرتون في انكلترا، ولم يصب احد بمرض «كوفيد-19». واضاف انشيلوتي «أنا على تواصل دائم مع اللاعبين. أرسل اليهم الجهاز الفني برنامجاً تدريبياً ندخل عليه تعديلات بطريقة مستمرة لإبقائهم في حالة بدنية جيدة، على الرغم من ادراكي أنهم كذلك». وكشف أنه يتصل بأصدقاء واقرباء له في ايطاليا، مشيراً الى صعوبة الوضع في بلاده بقوله «إنه أمر مؤلم سماع وفاة الكثير من مواطنيك كل يوم».
وعلى الرغم من انه وصف الوباء «كأنه حرب»، حافظ على تفاؤله بشأن المستقبل بقوله «هذه الازمة ستجعل افراد المجتمع قريبين أكتر بعضهم من بعض، وستكون العلاقات أكثر إنسانية». وتابع «نقضي كل الاوقات ونحن نركض، أمر رائع ان تخلد الى الراحة في بعض الاحيان». وختم: «كرة القدم ليست اولوية بالنسبة الي في الوقت الحالي. في الواقع، لا اكترث اذا ما كنا سنعاود اللعب في حزيران/يونيو، تموز/يوليو أو آب/اغسطس. ثمة ارواح يجب ان نفكر فيها في الوقت الحالي».