اعتبرت وزيرة الرياضة الفرنسية روكسانا ماراسينيانو أنه يمكن «تصور» إقامة طواف فرنسا 2020 من دون جمهور بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. وقالت ماراسينيانو: «يمكن أن نتصور أي شيء، لقد حصل أمر مماثل في مسابقات أخرى في السابق. التأثير ليس ذاته على الرغم من أن النموذج الاقتصادي لطواف فرنسا لا يعتمد على بيع البطاقات كما هي الحال بالنسبة إلى كرة القدم والركبي». وأضافت الوزيرة: «أعتقد بأن الجميع يدرك ويتحمل مسؤوليته في ما يتعلق بفترة الحجر الصحي والجميع يعي الفوائد التي سنجنيها من خلال البقاء في منازلنا والاستمتاع بالعرض على الشاشة الصغيرة بدلاً من حضوره مباشرة، وبالتالي لن يكون الأمر مضراً من خلال متابعة الحدث على التلفزيون».

ودخلت الحكومة الفرنسية في محادثات مع منظمي طواف فرنسا لمعرفة مصير أبرز سباق عالمي للدراجات الهوائية الذي يقام في تموز/يوليو من كل عام، وذلك بعد إرجاء دورة الألعاب الاولمبية طوكيو 2020 وكأس أوروبا في الوقت الذي توقفت فيه الحركة الرياضية بشكل شبه تام حتى إشعار آخر في مختلف أنحاء العالم.
يذكر أنه منذ أن أبصر طواف فرنسا النور عام 1903 لم يتم إلغاؤه سوى خلال فترة الحربين العالميتين الأولى والثانية.