إنقر على الرسم البياني لتكبيره


ارتفع سعر الدولار في الأسواق لدى الصرّافين بنسبة 12%، منذ الأسبوع الثاني من تشرين الأوّل/ أكتوبر وحتى نهايته، أي من 1560 ليرة إلى 1760 ليرة مقابل الدولار. وهو ما يعدّ تطوّراً كبيراً، وتجذّراً للسوق السوداء الموازية. علماً أن سعر صرف الليرة سجّل مستواه الأعلى يوم الإثنين الماضي، بحيث وصول إلى 1790 ليرة مقابل الدولار، وذلك بعد مقابلة حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، مع شبكة CNN الأميركية، حيث صرّح ردّاً على سؤال المذيعة حول الوقت الباقي الذي تستطيع فيه الاحتياطات النقدية منع الانهيار الاقتصادي: بأنها «مسألة أيام». قبل أن يعاود الانخفاض مجدّداً إلى 1780 في اليوم التالي، الذي تزامن مع إعلان الرئيس سعد الحريري استقالته، لتغلق محلّات الصيرفة أمس على سعر يتراوح بين 1750 و1760.