أن يُفاجَأ مرشحو البكالوريا الفنية (BT) بجزء من سؤال أو حتى سؤال واحد في الامتحانات المهنية الرسمية، من خارج المنهج المعتمد، فهذا وارد في أي مادة وفي أي سنة من السنوات. لكن أن تخرج مسابقة بأكملها عن المنهج المقرر للمادة، فهذا يحصل للمرة الأولى في تاريخ الاستحقاق. كان هذا حال مادة الإحصاء التي امتحن بها مرشحو اختصاص المراقب الصحي (80 علامة). شكاوى مشتركة صدرت عن طلاب سلّموا مسابقة بيضاء من مناطق مختلفة، وقد طالبت معاهد مهنية وتقنية وزير التربية أكرم شهيب، باتخاذ قرار عادل في حق طلاب تعبوا وسهروا، باعتبار أنّ «80 علامة مش كلمة بالتم». مادة الإحصاء لم تكن المفاجأة الوحيدة في الامتحانات المهنية الخطية التي انطلقت أول من أمس. فقد سُجلت اعتراضات على أكثر من نصف أسئلة مادة الفيزياء لاختصاص المساحة (120 علامة)، وكذلك مادة الإلكترونيك الأساسية في اختصاص الإلكترونيك (240 علامة). ووُصفت المسابقة بالتعجيزية، وبأنها تنطوي على أخطاء ملموسة. أما مسابقة مادة الرسم الفني لاختصاص الميكانيك الصناعي، فتضمنت هي الأخرى معلومات ناقصة.

ماذا حصل في امتحانات هذه المواد؟ علامات الاستفهام ذهبت باتجاه معايير اختيار أعضاء بعض اللجان الفاحصة في المواد وما إذا كان من بينهم أشخاص من غير ذوي الاختصاص، كأن يعيَّن مثلاً أستاذ اختصاصه علوم نائباً لرئيس لجنة التربية الحضانية، وآخر اختصاصه رياضيات نائباً لرئيس لجنة العلوم وغيرها من اللجان.
معترضون آخرون صوّبوا باتجاه عدم تعميم التعديلات التي تطرأ على المناهج من وقت لآخر على المعاهد والمدارس المنتشرة في كل لبنان، وذلك عبر المناطق التربوية في المحافظات وغياب الكتب الموحدة بين هذه المعاهد.