«سينما السيارات» موجة اجتاحت أوروبا والولايات المتحدة الأميركية في الأشهر القليلة الماضية، بعد تفشي وباء كورونا، وإقفال الصالات السينمائية والمسارح، خرجت هذه المبادرات كبديل عن هذه المساحات التي حجبت بفعل الفيروس ولزوم التباعد الاجتماعي، وكنوع من الترفيه والدعم يقدّم للمحجورين في منازلهم. في لبنان، يبدو أن هذه الموجة انتقلت إليه أخيراً، مع تنظيم «بلدية جبيل» بدءاً من اليوم فعالية «سينما السيارات» لرواد السينما، التي تستمرّ حتى 19 تموز (يوليو). هذه المبادرة الأولى من نوعها في لبنان، أطلقتها مجموعة شبّان من الخريجين الجدد، لأهداف إنسانية. إذ سيصار إلى جمع عائدات المبادرة إلى جمعية خيرية، كما سيعمد هؤلاء إلى شراء حصص غذائية توزّع على أهل مدينة جبيل. لا يكتفي المنظمون بهذه المبادرة التي لن تطال منطقة بعينها، بل ستشمل مناطق عدة أخرى، تنظّم فيها المبادرة عينها، وتسعى لمساندة اللبنانيين في أوضاعهم الاقتصادية الصعبة، وأيضاً تقديم مجموعة أفلام تناسب جميع الشرائح العمرية، عبر عرضين اثنين سيقامان عند الساعة الثامنة مساء، فيما يقدم العرض الثاني عند الساعة العاشرة والنصف مساء.


* «سينما السيارات»: بدءاً من اليوم حتى 19 تمّوز (يوليو) ــ بدءاً من الساعة 19:00 ـــ ساحة جبيل ــــ للاستعلام: 71/246454