لا شك في أنّ مشاهدة الأفلام لم تعد محصورة في موقع معيّن. يمكن البحث على يوتيوب عن فيلم تريد مشاهدته أو الذهاب إلى نتفليكس أو الالتفات إلى المواقع التي انطلقت خلال انتشار فيروس كورونا وأتاحت الأفلام للجميع. رغم وفرة المواقع «السينمائية» التي قد تعدّ مغرية، إلّا أنّ موقع «موبي» يأتي في طليعتها في لبنان (الموقع الأهم Criterion Channel ليس متاحاً للأسف في لبنان). أنشئ Mubi عام 2007 من قبل رجل أعمال تركي، بهدف بناء شبكة تواصل للسينفيليين. إنه بمثابة عالم افتراضي للتعرّف إلى محبي السينما من جميع أنحاء العالم، يتيح دخول وفهم روحية الأعمال السينمائية والتعمق في فنّ السينما بشكل كبير. يمكن القول بأنّ «موبي» يتشابه مع المواقع الأخرى من حيث الشكل، لكنه يتفوّق عليها من حيث المضمون والبنية.



إذ يجمع أفضل وأهم الأفلام العالمية، المستقلّة وغير التجارية، التي تشارك في أهم المهرجانات العالمية. بالإضافة إلى ذلك، ينشر «موبي» سلسلة أفلام تحاكي ثقافة معينة وتتعمق في تقاليد وعادات الشعوب. كما يقدّم السينما المتخصصة بين الحين والآخر. أفلام «موبي» لا تتوافر على أي موقع آخر، ميزته أنّه يدخل المشاهد إلى عالم السينما ويضعه أمام كمية هائلة من الخيارات غير المحدودة والعابرة للقارات. إنّه الموقع المخصص للسينفيليين، الشغوفين بالفن السابع، الذين يريدون اكتشاف الجديد. ينشر«موبي» يومياً فيلماً جديداً لمدة 30 يوماً، ومجموع الأفلام اليومية التي يمكن مشاهدتها تصل إلى 30، مع اشتراك شهري يبلغ 10.99$. لا تنتهي خصائص الموقع هنا، بل إنّه يتيح للمشاهد كتابة رأيه النقدي بالفيلم الذي يراه، موفراً خاصية متابعة تعليقات الآخرين حول الأفلام المعروضة، ومعرفة الذوق العام للأفلام المتوافرة. يقدم الموقع ميزة تكوين صداقات افتراضية مع محبي السينما، كتلك الخصائص التي يقدمها فايسبوك، لكن ضمن قالب محدّد ومتخصص. هنا نقترح فيلمين يمكن مشاهدتهما على الموقع في الوقت الحالي.

* https://mubi.com