خلال الدورة الحالية من «مهرجان صندانس السينمائي»، تطرّقت الممثلة الأميركية آن هاثاوي إلى الجزء الثالث من فيلم «مذكرات أميرة».

وعلى الرغم من أنها لم تكشف الكثير عن الشريط المرتقب الذي يُقال إنّه قيد التطوير، اعترفت الفنانة البالعة 40 عاماً بأنّه «من المثير رؤية حماسة الجمهور تجاهه».
ووفقاً لـ «بيبول»، أضافت: «نشعر بالحماسة والإثارة نفسهما، وأنا أعلم أنه ربما يكون الانتظار محبطاً للغاية... إنّها عملية تتطلب الصبر... يجب على الجميع أن يعتبروا أنفسهم جزءاً من صناعة الأفلام الآن، لأنّ هذا هو الوقت الذي يستغرقه فعلاً لصنع الأشياء».
ومع اقتراب العام الماضي من نهايته، نقل موقع «هوليوود ريبورتر» أنّ «ديزني» عائدة إلى عالم «مذكرات أميرة»، موضحاً أنّ أدريتا موكرجي تكتب سيناريو جزء جديد، تقول مصادر مطلعة إنّه «استمرار لسلسلة آن هاثاواي المؤلفة من فيلمين».
لعبت هاثاواي دور البطولة في فيلم The Princess Diaries (مذكرات أميرة) عام 2001، مجسّدةً شخصية مراهقة أميركية تعلم أنها وريثة عرش مملكة جينوفيا الأوروبية. استناداً إلى رواية ميغ كابوت، شاركت في بطولة الفيلم جولي آندروز وحقق نجاحاً كبيراً في شباك التذاكر، حيث حصد 165.3 مليون دولار على مستوى العالم.
وعادت هاثاواي عام 2004 بـ Princess Diaries 2: Royal Engagement (يوميات أميرة 2: خطوبة ملكية)، الذي حقق 134.7 مليون دولار على مستوى العالم. وكان العملان من إخراج الراحل غاري مارشال.
تقوم ديبرا مارتن تشيس، التي أنتجت أوّل فيلمين بإنتاج الفيلم الجديد. أما ميليسا ستاك، كاتبة سيناريو The Other Woman وGodmothered لـ «ديزني بلاس»، فستكون منتجة منفذة.