كان فيلم «أصحاب ولا أعزّ» (إخراج الفيلم وسام سميرة) الذي عرض على شبكة «نتفليكس» بادرة خير على جورج خباز. على أثره، تلقّى الممثل اللبناني عرضاً من المخرج السوري المقيم في الخارج أمير فخر الدين للمشاركة في فيلمه «يونان» الذي سيطرح في الصيف المقبل في ألمانيا. يتحدث خباز في إتصال سريع معنا عن سعادته بالعرض الذي تلقاه أخيراً ووافق عليه، قائلاً «لم أكن على معرفة بالمخرج السوري. لقد تعرّف إليّ من خلال «أصحاب ولا أعز» وحصل التواصل بيننا. أشارك في «يونان» إلى جانب مجموعة من الممثلين الاجانب، اضافة الى الممثل السوري باسم ياخور. سيصور الفيلم في مدينة هامبورغ الالمانية، وهو إنساني بإمتياز بعيداً عن السياسة. يلقي العمل الضوء على حياة إنسان يعيش إحباطاً كبيراً، لكنه يتعرض لحادث معين يُعيد إليه حبّه للحياة».

لن يكتفي خباز بهذا العمل السينمائي، بل يكشف أنه إنتهى أخيراً من تصوير مسلسل «براندو الشرق» (إخراج أمين درة) الذي كتبه ولعب بطولته إلى جانب الممثلة السورية أمل عرفة وسيعرض على «شاهد» خلال الاسابيع المقبلة. كذلك، يحضر الممثل في المنافسة الرمضانية المنتظرة، كاشفاً «سننطلق خلال يومين بتصوير مسلسل «النار بالنار» (كتابة رامي كوسا) الذي يلقي الضوء على أحداث في حيّ شعبي يستقبل عدداً من النازحين السوريين فتبدأ الصراعات بينهم وبين اللبنانيين. العمل من أكثر المشاريع التي تبرر تواجد ممثلين لبنانيين وسوريين معاً في مسلسل واحد».
عن عودته بقوة إلى المسلسلات بعد فترة إنقطاع طويلة، يكشف خباز «لقد غرقت في الاعمال المسرحية سنوات طويلة. المسرح هو حياتي. لكن جاءت أزمة جائحة كورونا ولاحقاً الضائقة الاقتصادية، لتبعداني عن المسرح. هذا الامر كان له ايجابيات، فقد إندفعت للعمل في التلفزيون بعد غياب عشر سنوات».