شهدت دمشق في العامين الأخيرين زحمة فنانين لبنانيين أحيوا حفلات هناك (من بينهم نجوى كرم وملحم زين ومعين شريف...)، بعدما توقفت السهرات لسنوات طويلة بسبب الحرب.

ومع بدء التحضير لحفلات عيدي الميلاد ورأس السنة، حجزت مجموعة من الفنانين اللبنانيين أمكنة لها ضمن سهرات العاصمة السورية.
في هذا السياق، أعلنت سيرين عبد النور أنّها ستحيي سهرة الميلاد في دمشق، ناشرة بوستر الحفلة التي تتقاسمها مع مواطنها الملحن والمغني زياد برجي. ودعت المغنية محبيها في سوريا إلى لقائها في 23 كانون الأول (ديسمبر) الحالي في فندق «داما روز».
من جانبه، كشف المغني اللبناني جوزيف عطية أنّه سيحيي حفلة عيد الميلاد في المكان نفسه في 22 كانون الأوّل 2022.
يُذكر أنّ الشام تستعدّ لسلسلة حفلات في رأس السنة سيُعلن عنها قريباً، وبالطبع ستكون للبنانيين حصة فيها.