كان بإمكان هشام حداد الانطلاق ببرنامجه الجديد على قناة mtv من دون تقديم تبريرات حول تركه محطة lbci التي عمل فيها لمدة سبع سنوات، مخصصاً برنامجه الساخر «لهون وبس» للهجوم على mtv ورئيس مجلس إدارتها ميشال المر، إلى درجة أنّه طرح أغنية «كواليتي يا كواليتي» وجّه فيها سهام نقده السلبي إلى المرّ وفريق عمله. لكن حداد كعادته، فضل إضفاء بعض الإثارة قبل أن يطلّ على كاميرا mtv، إذ طرح قبل ساعات قليلة أول برومو ترويجي لبرنامجه «كتير هلقد» الذي سينطلق خلال أسابيع على mtv. فتش المقدم والممثل عن الحجج التي سيقدّمها للمشاهدين ليبرر إنتقاله إلى قناة كانت بالنسبة اليه محطّ إنتقاد سلبي ومصدر سخرية للمحتوى الاعلامي الذي طرحه في «لهون وبس»، كما حاول توجيه اعتذار غير مباشر لمشال المرّ. هكذا، وجد أنّ «الثورة» تجمعه بالمرّ!

على شكل أغنية سريعة، جمع حداد عبارات التبرير للمشاهدين في برومو «كتير هلقد»، قائلاً «صار تكسير انا وياك العالم شهدت علينا كواليتي يا كواليتي… وقلنا كوكب على غيمة اختلفنا كتير وعلى كل شي، وقالوا صعبة نلتقي. اجت الثورة اجتمعنا، والفرقة ما قلها قيمة. كل الخلاف وشو ما نقال، نلتقي عالحرية وذكرياتنا على البال». هكذا، انضم حداد رسمياً إلى القناة التي رفعت لواء الدفاع عن المصارف اللبنانية التي نهبت ودائع المواطنين خلال الثورة إياها، ناهيك بتخصيص برامجها لتلميع صورة بعض الاحزاب على حساب أحزاب أخرى.
جولة تطبيل قدّمها حداد على طبق من فضة ليرضي المرّ ومتابعي قناة mtv. في المقابل، لم ينس حداد أن يوجه نقده إلى قناة lbci ملمّحاً في الاغنية إليها بعبارة «هني نسيو القضية».
هكذا، حضّر حداد المشاهدين لمتابعته على قناة المرّ، مستخفّاً بعقل المشاهد الذي لم ينس بعد حلقات «لهون وبس»، متناسياً ملف الفساد الذي يطال المرّ في قضية الانترنت غير الشرعي!.