فاز الفيلم الكولومبي Los reyes del mundo (ملوك العالم) بالجائزة الذهبية للنسخة السبعين من «مهرجان سان سيباستيان السينمائي الدولي» في إسبانيا. وحصل فيلم المخرجة لورا مورا على جائزة الصَدفة الذهبية لأفضل فيلم في احتفال أقيم في وقت متأخر ليلة أوّل من أمس السبت.

يروي الشريط قصة خمسة شبان من ميديين، ثاني أكبر مدينة في كولومبيا، يحاولون المضي قدماً في حياتهم.
وفاز الياباني، جينكي كاوامورا، بجائزة أفضل مخرج عن فيلمه «هياكا» الذي يروي قصة ابن ووالدته مصابَيْن بالخرف، وفق ما نقلت وكالة «أسوشييتد برس».
وذهبت جائزة أفضل ممثل للشاب بول كريشر، عن دوره في الفيلم الفرنسي «صبي الشتاء»، فيما كانت جائزة أفضل ممثلة من نصيب الشابة كارلا كويلز عن دورها في الفيلم الإسباني «الأمومة». والفيلمان يتناولان الصعوبات التي تواجه الشباب في مرحلة المراهقة.
أما المخرجة الأميركية ماريان ماتياس، فحصدت جائزة لجنة التحكيم الخاصة عن فيلمها الطويل الأوّل «عدّاء».
وكانت الممثلة الأميركية الحائزة ثماني جوائز أوسكار، غلين كلوز، قد ترأست لجنة التحكيم في الحدث الذي أقيم بين 16 و24 أيلول (سبتمبر) الحالي في المدينة الواقعة شمال إسبانيا.
وتميّزت نسخة 2022 من «سان سيباستيان» بالعودة القوية للسينما الآسيوية، بعد عامين ونصف العام من بداية جائحة كوفيد-19 التي طبقت خلالها بلدان عدّة في آسيا قيوداً صارمة على السفر.