حطّت سلسلة فينس غيليغان الجديدة بموسمين دفعة واحدة على منصّة البثّ التدفّقي +Apple TV. هذا ما كشفته مواقع أميركية عدّة، من بينها «فارايتي»، لافتةً في الوقت نفسه إلى أنّ العمل المرتقب سيكون من بطولة ريا سيهورن (50 عاماً) التي جسّدت إحدى الشخصيات الرئيسية في مسلسل غيليغان الناجح Better Call Saul. وفي غضون ذلك، تُحاط تفاصيل كثيرة بالسرية، من بينها الحبكة.

ابتكر غيليغان المسلسل وسيشارك في الإنتاج (من خلال شركته High Bridge Productions) وتنفيذه وفي إدارة العرض، كما سيقوم جيف فروست وديان ميرسر بتنفيذ الإنتاج. أما استديوات «تلفزيون سوني بيكتشرز»، التي أنتجت أيضاً Breaking Bad وBetter Call Saul، فستتولى مهمّة الإنتاج، ضمن الصفقة الشاملة التي وقّعها غيليغان مع «سوني» قبل فترة.
تشكّل السلسلة المرتقبة فرصة للمّ شمل غيليغان مع زاك فان آمبورغ وجايمي إرليخت، رئيسي قسم الفيديو في جميع أنحاء العالم لدى «آبل»، واللذين عملا سابقاً كرئيسين مشاركين لشركة «تلفزيون سوني بيكتشرز». سيجتمع غيليغان أيضاً مع كريس بارنيل، الرئيس المشارك السابق لـ «تلفزيون سوني» والذي غادر الاستديوات الشهيرة في عام 2020 لتولي منصب كبير مديري البرمجة في «آبل».
«بعد خمسة عشر عاماً، اعتقدت أن الوقت قد حان لأخذ استراحة من كتابة شخصيات رئيسية مخالفة للعرف (antiheros)... ومن هو أكثر بطولية من الرائعة ريا سيهورن؟»، قال غيليغان في بيان. وتابع: «لقد مضى وقت طويل على أن يكون لديها مسلسلها الخاص، وأشعر بأنني محظوظ للعمل معها. ويا له من تناسق جميل لأجتمع بزاك فان آمبورغ وجايمي إيرليخت وكريس بارنيل! كان جايمي وزاك أوّل شخصين قالا نعم لـ Breaking Bad. لقد أنشأوا فريقاً رائعاً في «آبل»، وشركائي الرائعين منذ فترة طويلة في «تلفزيون سوني بيكتشرز» وأنا متحمس للعمل معهم».
كانت هناك تكهنات كبيرة حول ما سيفعله غيليغان بعد نهاية خاتمة Better Call Saul. المسلسل، الذي كان بمثابة مقدمة مسبقة لرائعة Breaking Bad تتمحور حول المحامي المشبوه «سول غودمان»، وتمّ بثّ الموسم السادس والأخير أخيراً عبر AMC.
تجدر الإشارة إلى أنّ سيهورن لعبت شخصية «كيم وكسلر» في Better Call Saul التي رُشّحت بفضلها لنيل جائزة «إيمي». ومن بين الأعمال الأخيرة التي ظهرت فيها، نذكر: Veep وFranklin and Bash وWhitney.
علماً بأنّ سيهورن هي أحدث نجوم Better Call Saul للتعاقد على سلسلة جديدة. فقد تم الإعلان سابقاً عن أنّ بوب أودينكيرك سيقود سلسلة AMC التي تحمل عنوان Straight Man، بينما سيقوم جيانكارلو اسبوزيتو بدور البطولة في Parish (المعروف سابقاً باسم The Driver) أيضاً لصالح AMC.