قال نجوم الجزء الثاني من فيلم «أفاتار» لـ «رويترز» إنّ الشريط الأحدث في السلسلة سيركّز على موضوع حماية الأسرة وسيوسع نطاق عالم باندورا الذي جذب الجماهير منذ أكثر من عشر سنوات.

ومن المقرر أن يطرح فيلم Avatar: The Way of Water (أفاتار: طريق الماء) للمخرج جيمس كاميرون في دور السينما في كانون الأوّل (ديسمبر) 2022.
استبقت شركة «والت ديزني» إصدار الفيلم بطرح نسخة محسنة من الفيلم الأصلي الصادر عام 2009 في دور السينما ابتداءً من اليوم الجمعة.
وركز فيلم «أفاتار» الأوّل على معركة السيطرة على الموارد الطبيعية بين المستعمرين البشريين وشعب النافي ذي البشرة الزرقاء على قمر يسمى «باندورا».
وقال بطل الفيلم، سام ورثينجتون، إنّ الجزء الثاني يسلط الضوء على كيفية تطور شخصيته التي تدعى جيك سولي وكذلك شخصية «نيتري» التي تلعب دورها النجمة زوي سالدانا، كأبوين يعملان على إبعاد أسرتهما عن طريق الأذى.
وأضاف ورثينجتون: «قصة الحب هذه تطورت. ولدينا الآن عائلة ولكي نكون صادقين، بالنسبة لي، الفيلم يدور حول حماية عائلتك».
يتصدّر فيلم «أفاتار» الأصلي قائمة أكثر الأفلام تحقيقاً للإيرادات بجمعه أكثر من 2.8 مليار دولار على مستوى العالم. ويخطّط كاميرون لإطلاق أربعة أفلام أخرى من السلسلة حتى عام 2028.
وعند سؤالها عمّا إذا كانت تعرف سبب استغراق كاميرون كل هذا الوقت لإصدار جزء ثان، قالت سالدانا «إنّها طريقته في العمل». وتابعت: «إنّه فنان محترف. إنه يأخذ وقته ويتعمق في بحثه».
علماً أنّ النسخة الأولى من الشريط والتي أبصرت النور أوّلاً في عام 2009 متوافرة منذ أمس الخميس في الصالات اللبنانية، بعدما أعيد إطلاقها عالمياً مع تحسينات و«مفاجآت».