بعد وصوله قبل أيام إلى سوريا، إستقبل الفنان الكبير دريد لحام المغني هاني شاكر الذي يتواجد في دمشق لإحياء حفلتين في «دار الأسد للثقافة والفنون»، الأولى كانت أمس والثانية مساء اليوم. وإنتشرت صورة على صفحات السوشال ميديا، تجمع المغني المصري بالفنان السوري وإلى جانبهما المقدمة بوسي شلبي.

على هاشم الحفلة التي أحياها شاكر أمس، كشف صاحب أغنية «على الضحكاية» في مؤتمر صحافي عقد في «دار الأسد للثقافة والفنون» بأنه سيجتمع مع الفنانة السورية ميادة الحناوي ودريد لحام في مشروع فني سيكون باللهجة السورية. لم يكشف الفنان عن طبيعة المشروع أو موعد طرحه.
على الضفة نفسها، أكّد شاكر أنه جاء إلى سوريا «محمّلاً برسائل الحبّ والشوق من الشعب المصري للشعب السوري».
يذكر أن شاكر عاد إلى الحفلات في سوريا بعد غياب 15 عاماً تقريباً، وشهدت عملية بيع بطاقات الحفلتين فوضى عارمة بعدما قررت «دار الأسد للثقافة والفنون» بيعها بمبلغ زهيد لا يتخطى سعر البطاقة الدولار الواحد. وإستقبل الجمهور السوري المغني المصري بزفة العراضة ونثر الورود.