استطاع علي المولى أن يحقّق نجاحاً سريعاً بعدما تعاون مع نجوم عرب ولبنانيين، أبرزهم شيرين عبد الوهاب التي قدّمت شارة مسلسل «خمسة ونص» (تأليف إيمان سعيد وإخراج فيليب أسمر) تحت عنوان «يا بتفكّر يا بتحس» (ألحان صلاح الكردي). قلب المولى المعادلة على صعيد التترات، خصوصاً عبر مسلسلي «الهيبة» (ورشة كتّاب وإخراج سامر البرقاوي) و«دقيقة صمت» (سيناريو سامر وإخراج رضوان وشوقي الماجري) وغيرهما.

رغم الشهرة التي حققها في فترة وجيزة نسبياً، وقع الشاعر اللبناني أخيراً في فخّ التكرار، إذ غرق في نسخ قصائده الكئيبة التي تدور في فلك الحبّ والخيانة، مستخدماً العبارات نفسها تقريباً، لدرجة أن الأغنيات التي طرحت أخيراً وتحمل توقيعه لم تحدث أيّ ضجة.
وها هي، «وزارة الثقافة اللبنانية» تتحضّر لتكريم علي المولى في ندوة شعرية على خشبة «قصر الأونيسكو»، يوم الجمعة المقبل (الساعة الثامنة مساءً)، يتخللها إلقاء شعر، بحضور عدد من النجوم والمهتمين.