يوحّد النجم البريطاني إلتون جون (75 عاماً) ومغنية البوب الأميركية بريتني سبيرز (40 عاماً) صوتيهما في أغنية جديدة، وفق ما أعلنت شركة الإنتاج الموسيقي التي ستوزعها في بداية الأسبوع الحالي.

وأوضحت شركة «إنترسكوب ريكوردس» أنّ المغنيين سيتشاركان في أغنية Hold Me Closer، لكنها لم تشر إلى تاريخ إصدارها.
استُوحي عنوان هذه الأغنية التي ستكون الأولى لبريتني سبيرز منذ سنوات، من كلمات أغنية Tiny Dancer التي أصدرها إلتون جون في مطلع سبعينيات القرن العشرين.
وجاء هذا الإعلان بعد أنباء جرى تداولها في الأيام الأخيرة عن احتمال التعاون بين النجمين. كما أنّه أعقب فقدان سبيرز أخيراً لجنينها بسبب حالة إجهاض تلقائي، بحسب ما أعلنت مع شريك حياتها سام أصغري.
وأفيد عن حملها بعد خمسة أشهر من قرار لمحكمة في ولاية كاليفورنيا بإنهاء وصاية والدها جايمي سبيرز عليها، والتي كانت قد فُرضت عام 2008.
ولم تدلِ صاحبة أغنية Toxic بأي حديث صحافي منذ سنوات، فيما تندر إطلالاتها العلنية.
أما إلتون جون الذي اشتهر بأغنية «ذا روكيت مان»، فبدأ عام 2018 جولة وداعية ينهي بها مسيرته الفنية. وكانت الجولة تلحظ في الأساس أكثر من 300 حفلة في مختلف أنحاء العالم، لكنّ جائحة كوفيد-19 عطلتها.