لم يكن «نجيب» شخصية عابرة في مسلسل «الفصول الاربعة» (تأليف دلع الرحبي، ريم حنا وإخراج حاتم علي) الذي أبصر النور عام 1999، بل كان الدور الأنسب للممثل المناسب، ألا وهو بسام كوسا. على بساطة تلك الشخصية التي تدور في فلك مشاكل عائلية، عرف الفنان السوري المخضرم كيف يقيم حدّ الميزان فيها، من دون أن يرجّح كفة على الأخرى. نجيب شخصية مثقفة، يعمل موظفاً في مديرية الارصاد الجوية، ونصير الطبقة الكادحة، وصاحب عقلية صعبة. ربما من تلك الصفات ما يشبه كوسا في الحقيقة، المواطن السوري الذي لا ينفكّ يطالب بالقضايا الاجتماعية في أعماله الدرامية.

رغم أن النجم يعتبر أحد أعمدة الدراما السورية وتلك الشامية حيث برع في الجزء الاول من «باب الحارة» (عام 2006) وصولاً إلى مشاريعه الاخيرة، لكن كوسا أراد عدم مراوحة مكانه، بل مواكبة العصر. فقد رافق النجم المحنّك، التغيرات الحاصلة في المحتوى الدرامي العربي، ليظهر بنشاط زائد. فقد دخل النجم عالم السوشال ميديا وأسس صفحة رسمية له على الفايسبوك، لتكون أولى إنطلاقته في ذلك العالم السريع.
هكذا، كان كوسا ليّناً في النقاشات ورقماً صعباً لدى شركات الانتاج العربية، وكان ينوّع في تعاقداته كي لا يكون مرتبطاً حصرياً مع شركة فقط. بعد مشاركته في المسلسلات الطويلة، يخطو نجم «ضبو الشناتي» (تأليف ممدوح حمادة وإخراج الليث حجو) أولى خطواته في عالم المسلسلات ذات الحلقات القصيرة بعدما وافق على بطولة «الغريب» (إخراج صوفي بطرس ـ تأليف لبنى حداد ولانا الجندي/إنتاج «صبّاح إخوان»). يشارك الفنان السوري في هذا المسلسل الذي يتألف من 10 حلقات وسيعرض على تطبيق «شاهد». العمل مميز بفريق عمله، وتحديداً المخرجة صوفي بطرس التي تدخل أيضاً عالم الدراما القصيرة من بابه الواسع. ينطلق تصوير «الغريب» في منتصف شهر تموز (يوليو) المقبل في بيروت، ليكون جاهزاً في شهر آب (أغسطس) المقبل.