منذ أيام، والممثل الأميركي مارك رافالو يتصدّر قائمة النجوم الأجانب الداعمين للشعب الفلسطيني في مواجهة وحشية الاحتلال الإسرائيلي.

أحدث مواقف بطل فيلم Now You See Me، تمثّلت في تغريدة أعاد من خلالها رافالو مشاركة مقال رأي نشرته صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية لعضو مجلس الشيوخ الأميركي، بيرني ساندرز، ندّد فيها بدفاع الولايات المتحدة عن «حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها» سنة بعد سنة، وحرباً بعد حرب، من دون طرح السؤال الآتي: «ما هي حقوق الشعب الفلسطيني؟»، مشيراً إلى أنّه على الولايات المتحدة في هذه اللحظات الكارثية، أن تطلب وقفاً فورياً لإطلاق النار.

يأتي ذلك بعدما كان رافالو قد دعا متابعيه على تويتر، للتوقيع على عريضة (عبر موقع Avaaz) تطالب بفرض عقوبات دولية على الكيان الصهيوني، وحماية منازل أهالي حي الشيخ جرّاح. وقال مارك: «1500 فلسطيني يواجهون الطرد في القدس، أصيب 200 متظاهر، وقتل 9 أطفال. ساعدت العقوبات على جنوب أفريقيا في تحرير شعبها الأسود، لقد حان الوقت لفرض عقوبات على إسرائيل لتحرير الفلسطينيين». وقد جمعت العريضة حتى كتابة هذه السطور أكثر من 2.5 مليون توقيع من مختلف أنحاء العالم.
وإلى جانب مشاركة فيديوات تصوّر معاناة الأطفال الفلسطينيين، خصوصاً في قطاع غزّة، أعاد مارك رافالو نشر تغريدة للنائبة الديمقراطية ألكساندريا أوكاسيو كورتيز، أكّدت فيها أنّ «دول الفصل العنصري ليست ديمقراطيات». علماً بأنّ كورتيز صوّبت على انحياز الرئيس الأميركي جو بايدن للاحتلال، وسط استمرار العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة المحاصر.