لا يكف الممثل المصري محمد رمضان عن إثارة الضجيج من حوله. بعد عراكه المفتوح مع عمرو أديب، والإنتقادات الواسعة التي طالته عقب ظهور ممثل معه وهو يقلّد الفنان اسماعيل ياسين، بطريقة رديئة في مسلسل «موسى» (تأليف ناصر عبد الرحمن-اخراج محمد سلامة)، ها هو في مرمى النيران مجدداً. هذه المرة، هاجمه أهل غزة، الذين انتفضوا أمس، على منصات التواصل الإجتماعي غضباً، بعد بث الحلقة الخامسة عشر من «موسى». إذ ظهر رمضان بشخصية «موسى»، الذي يقصد غزة في القطار، ليجلب من هناك، «بضاعة» للمعلم وهبة (سيد رجب)، اي المخدرات، بعدما قبل عرض الأخير.


وبهذا المشهد الذي يصوّر غزة كوكر للمخدرات والممنوعات، انتفض الفلسطينيون على تويتر تحديداً وأطلقوا وسوماً دعت الى مقاطعة المسلسل، ولم يستبعدوا اقحام المخابرات المصرية لهذه التهمة والصورة المسيئة عن غزة، عمداً في المسلسل الدرامي الرمضاني. كما راح المغردون يدعون رمضان للتعرف عن كثب إلى غزة التي ما زالت تتعرض للحصار الإسرائيلي، والإستهداف اليومي، وعلى القطاع الذي خرج منه الأبطال والشهداء الذين قاموا الإحتلال. يذكر أن المسلسل تدور أحداثه في أربعينيات القرن الماضي، ويحاول تظهير مقاومة الصعايدة للإحتلال الإنكليزي.


«موسى»: 19:30 على dmc و22:00 على mbc1