أمرت غرفة في المحكمة الانتخابية الفدرالية المكسيكية منصة البث التدفقي الأميركية «نتفليكس» بإزالة مشهد من فيلم «سي بوسكا بابا» المكسيكي تظهر فيه مرشّحة للنيابة، معلّلةً القرار بأنّ الشريط «ينتهك قواعد التوازن الانتخابي».

وتظهر مرشحة حزب العمل الوطني (المحافظ) لانتخابات حزيران (يونيو) 2021، ماريا تيريزا خيمينيز إسكيفيل، في مشهد من الفيلم وهي تقطع الشريط أثناء احتفال افتتاح.
وقد أمرت المحكمة منصة الشبكة الرائدة في مجال الـ «ستريمينغ» والمنتجين بـ «تعديل مشهد الثواني الثماني أو استبداله أو حذفه»، لأنّه «يخرق مبدأ التوازن في التنافس الانتخابي».
تظهر إسكيفيل «سي بوسكا بابا» (Dad Wanted بالإنكليزية ــ إخراح خافيير كوليناس/ 2020) بصفتها رئيسة بلدية مدينة أغواسكاليينتس، وهو منصب استقالت منه لكي تترشح للنيابية. علماً بأنّها تستطيع استئناف قرار المحكمة.
وتجري المكسيك انتخابات فيدرالية في الثاني من حزيران المقبل، لاختيار الأعضاء الخمسمئة في مجلس النواب. ويتضمّن القانون الانتخابي المكسيكي قواعد صارمة جداً في ما يتعلق بالإعلام والإعلان الانتخابيين.