توفي الشاعر والروائي الفرنسي برنار نويل عن عمر يناهز 90 عاماً على ما أعلنت دار «بي أو إل» للنشر التي تتولى إصدار أعمال الكاتب الذي يملك في رصيده مجموعة وفيرة من المؤلفات في الفن والسياسة.

وأعربت «بي أو إل» عبر تويتر عن حزنها لإعلان وفاة برنار نويل الذي بدأ التعامل معها في العام 1988.
ووصفته بأنّه «كاتب وشاعر ملتزم وروائي ومؤرخ ومراسل وعالم اجتماع وناقد فني وناشر»، مذكّرة بأنّه أصدر 25 كتاباً ضمن منشوراتها.
وُلد نويل عام 1930 في سان جينيفييف سور أرجانس (جنوب غرب)، وتربى على يد جدّه وجدّته، ودرس الصحافة في باريس، مما قاده إلى الأدب.
اكتسب نويل شهرته بعد الضجة التي اثارتها رواية «لو شاتو دو سين» الإباحية التي أصدرها عام 1969 وأدت إلى مقاضاته بتهمة «إهانة الأخلاق الحميدة» وإصدار حكم بإدانته عام 1973، لكنه حصل لاحقاً على عفو في عهد الرئيس فاليري جيسكار.
وشكّلت محاربة الرقابة والقمع والعنف وكذلك حب الرسم، ثوابت في مسيرته الأدبية، فيما كرّست الأكاديمية الفرنسية مجمل أعماله الشعرية بمنحه جائزتها الكبرى للشعر عام 2016.