عن عمر ناهز 54 عاماً، رحل الممثل البريطاني بول ريتر، أخيراً، إثر معاناته من ورم في المخ، وفق ما أعلن وكيل أعماله. من شاهد المسلسل القصير «تشرنوبل» الذي أنتجته شبكة HBO الأميركية قبل عامين، لن ينسى بالطبع «الرفيق دياتلوف»، ذلك المسؤول السوفياتي الوصولي صعب المراس، الذي تسببت سياساته الخرقاء، مع عوامل أخرى، في وقوع أكبر كارثة نووية في تاريخ العالم، حين انفجر أحد مفاعلات تشرنوبل النووية الواقع قرب مدينة كييف عام 1986.

أدى ريتر شخصية «دياتلوف» ببراعة وسّعت من شهرته التي بدأت قبل سنوات، خصوصاً في سلسلة أفلام «هاري بوتر» التي حققت نجاحاً فنياً وتجارياً استثنائياً. علماً بأنّ الراحل شارك أيضاً في أعمال عدة أبرزها سيتكوم Friday Night Dinner،وفيلم جيمس بوند Quantum of Solace (إخراج مارك فورستر ــ 2008).
وقال وكيل الفنان الراحل: «كان بول ممثلاً موهوباً بشكل استثنائي، لعب مجموعة متنوعة من الأدوار على المسرح والشاشة بمهارة غير عادية، لقد كان ذكياً جداً ولطيفاً ومضحكاً للغاية، سنفتقده كثيراً».