يتم التحضير حالياً لفيلم يروي سيرة النجم البريطاني روبي وليامز (47 عاماً)، من إخراج مايكل غرايسي الذي سبق أن وقّع The Greatest Showman.

في مقابلة مع موقع «ديدلاين»، قال غرايسي إنّ المشروع الذي شارك في كتابته أيضاً، سيبدأ إنتاجه في الصيف المقبل. وأضاف أنّه يحكي قصة أحد أكثر نجوم البوب نجاحاً في المملكة المتحدة، والذي سطع نجمه أوّلاً مع فرقة Take That.
موسيقى روبي ستكون حاضرةً في الشريط، على أن تتم إعادة تسجيلها لمواءمة توجّه الفيلم العاطفي.
حرص غرايسي في المقابلة على إبقاء تفاصيل مشروعه قيد الكتمان، مكتفياً بالقول إنّه سيتطرّق إلى إلى قصة «بطل»، واصفاً وليامز بأنّه يمثّل «كلّ رجل لحق بأحلامه الكبيرة التي أوصلته إلى أماكن رائعة... وبسبب ذلك، فإن قصته تحاكي كثيرين بشكل لا يصدّق. إنه ليس أفضل مغني أو راقص... ومع ذلك فقد تمكن من بيع 80 مليون أسطوانة في جميع أنحاء العالم».