تستعدّ الممثلة الأميركية ميلا كونيس لبطولة فيلم Luckiest Girl Alive الذي سيبصر النور عبر منصة البثّ التدفّقي الأميركية «نتفليكس»، والمقتبس عن رواية الإثارة الأكثر مبيعاً لعام 2015 بحسب صحيفة «نيويورك تايمز» التي تحمل الإسم نفسه وتوقيع الكاتبة جيسيكا نول.

الشريط المرتقب، سيكون من إخراج مارك باركر (سبق أن وقّع حلقات من مسلسلي The Handmaid's Tale وفارغو)، على أن تتولى نول شخصياً مهمة كتابة السيناريو.
وفيه، تطل كونيس بشخصية «أني فانيل»، وهي محرّرة في إحدى المجلات النيويوركية، تنقلب حياتها «المُصمّمة بدقة» رأساً على عقب، عندما يُجبرها فيلم وثائقي عن الجريمة على إعادة إحياء الحقائق المروّعة لقصة مدمرة عاشتها في سنوات مراهقتها، وفق ما ذكرت موقع «هوليوود ريبورتر».
علماً بأنّ برونا باباندريا وجين سنو ستهتمان بالإنتاج لصالح شركة Made Up Stories، إلى جانب إريك فايغ ولوسي كيتادا لصالح Picturestart وميلا كونيس لحساب شركتها Orchard Farm Productions.
باع الكتاب منذ صدوره حتى الآن أكثر من مليون نسخة، فيما تُرجِم إلى 38 لغة مختلفة.
تجدر الإشارة إلى أنّ أحدث أفلام ميلا كونيس هو Breaking News in Yuba County للمخرج تايت تايلور. وقد شاركت الفنانة البالغة 37 عاماً في بطولة فيلم Bad Moms (إخراج جون لوكاس وسكوت مور) على «نتفليكس» في 2016، ومن ثم في الجزء الثاني A Bad Moms Christmas في 2017.