بصوت مرتفع ولغة عفوية، يعبّر صلاح تيزاني (1928) عن محبته لكل من يتّصل به على هاتفه الخاص. يجيب بـ «ألو»، ثم يضيف إليها مباشرة عبارة «يطوّل عمرك»!. لم يكن «أبو سليم» يعرف أنه سيكون من أوائل المتلقّين للقاح فايزر ضد فيروس كورونا. بل تفاجأ الفنان المخضرم مساء أمس باتصال مع أحد القائمين على وزارة الصحة، يُفيده بأنه تم إختياره ليكون أول المطعّمين. صورة تيزاني وهو يتلقى الطعم، كانت بصيص أمل لطي صفحة كورونا السوداء، ومليئة بالشجاعة لفنان عايش الأزمات اللبنانية على أنواعها، واليوم قرر محاربة فيروس كورونا.

في اتصال مع «الأخبار»، يشرح تيزاني كيف تم التنسيق ليتلقى الجرعة الأولى من الطعم، ويقول «لقد تسجلت طالباً أنا وعائلتي الحصول على اللقاح. وأمس إتصلوا بي يعلنون أنه سيتم تكريمي بأن أكون أول الحاصلين على اللقاح». يتابع الممثل «بالفعل، أرسلوا لي سيارة وذهبت إلى مستشفى رفيق الحريري لأفاجأ بحضور وزير الصحة حمد حسن وحسان دياب رئيس الحكومة المستقيلة». ويتحدث أبو سليم بشكل مفصل عن كيفية حصوله على اللقاح، مازحاً «لم أشعر بالحقنة أبداً، حتى أنني تنشّطت بعدها». ثم يتحدث بجدّية «أنصح الجميع بتلقي اللقاح. مخطئ من لا يحصل على الطعم. يجب أن نحمي أنفسنا ومن حولنا. كورونا فيروس خطير ولا يرحم». يختتم ابو سليم كلامه «عمري 92 سنة، وعندما تلقيت أول جرعة من اللقاح إرتحت نفسياً وفكرياً».