أعلن منظمو الأوسكار أنّ الدورة الثالثة والتسعين من احتفال توزيع الجوائز السينمائية المرموقة الذي سيقام في 25 نيسان (أبريل) 2021، ستكون بالحضور الشخصي وستبث على الهواء مباشرة من مواقع عدّة.

في هذا السياق، نقلت وكالة «رويترز» عن متحدّث باسم «أكاديمية فنون وعلوم السينما» الأميركية المنظمة قولها في بيان إنّه «من أجل تنظيم عرض بالحضور الشخصي كما يرغب جمهورنا العالمي في مشاهدته، مع التكيف مع متطلبات الجائحة، سيُبث الحفل مباشرة من مواقع عديدة، ومنها مسرح دولبي الشهير».
والعام الماضي، أعلن القائمون على الأوسكار أن المخرج الأميركي ستيفن سودربرغ سيشرف على النسخة المقبلة التي تأتي في وقت أرخت فيه جائحة كورونا بثقلها على صناعة الفن السابع حول العالم. كما أرغمت الأكاديمية على إرجاء الاحتفال إلى نيسان 2021، مع تبسيط المعايير التي تتيح للأشرطة المنافسة في ظل استمرار إغلاق أكثرية صالات السينما أمام الجمهور.
تجدر الإشارة إلى أنّه عادةً ما يقام احتفال تسليم جوائز الأوسكار في مسرح دولبي الذي يضم 3400 مقعد في لوس أنجليس. لكن بسبب فيروس كورونا لم يتضح بعد عدد من سيسمح لهم بالحضور، فيما نقل تقرير إعلامي عن مسؤول دعاية مطلع قوله إنّ الأكاديمية قامت بجولة في مسرح دولبي في الفترة الأخيرة لتفقد جميع الخيارات.