للمرة الثالثة، أرجئ إطلاق الفيلم الجديد من سلسلة مغامرات جيمس بوند بسبب جائحة كورونا، إذ أعلنت استديوات MGM أنّ عروض No Time to Die (لا وقت للموت ــ إخراج كاري فوكوناغا) ستبدأ في الثامن من تشرين الأوّل (أكتوبر) 2021.

نُشِر الإعلان عن هذا التأجيل الثالث بدايةً على حساب العميل السري البريطاني الشهير على تويتر، مرفقاً بملصق الشريط الذي يظهر فيه الممثل دانييل كريغ مرتدياً بزّة 007 للمرة الخامسة والأخيرة.

يأتي ذلك بعدما تسبّبت الجائحة في إقفال الآلاف من دور السينما في مختلف أنحاء العالم وأدّت إلى الإخلال بالجدول الزمني لعروض معظم الإنتاجات الكبرى، فيما ارتأى بعض الشركات عرض أفلامه بواسطة البث التدفقي للحد من خسارة الإيرادات.
وكان منتجو بوند أعلنوا في الخريف أنّ إطلاق الفيلم الخامس والعشرين من السلسلة أرجئ إلى الثاني من نيسان (أبريل) 2021.
وأعلنت MGM أمس الخميس في بيان تلقته وكالة «فرانس برس» إن «لا وقت للموت» سيعرض في 8 تشرين الأوّل المقبل. علماً بأنّه كان من المقرر أصلاً أن يقام العرض العالمي الأوّل للشريط في 31 آذار (مارس) 2020 في لندن، لكنه أرجئ مرّة أولى بسبب الوباء.
على صعيد الأحداث، يقرر جيمس بوند التقاعد ليتمتع بحياة هادئة في جامايكا. لكن راحة باله سرعان ما تنقطع عندما يأتي صديقه القديم من وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (CIA)، فيليكس ليتر، طالباً منه المساعدة. أما الشرير في العمل، فيلعب دوره الممثل الأميركي من أصل مصري رامي مالك الذي فاز بجائزة أوسكار عام 2019 عن فئة أفضل ممثل عن تأديته دور مغني فرقة «كوين» الشهير فريدي ميركوري.
ومن أبرز المشاركين في الفيلم الذي بلغت ميزانيته حوالي 200 مليون دولار أميركي أيضاً الممثلان بن ويشو وكريستوف والتز، والممثلات لاشانا لينش وليا سيدو وآنا دي أرماس . كما وضعت المغنية الأميركية الشابة بيلي أيليش صوتها على الأغنية الرسمية للفيلم والتي تحمل عنوانه.