رغم إنتشار فيروس كورونا وإرتفاع نسبة الاصابات به، إلا أن شركات الانتاج المصرية لا تزال تواصل تصوير مسلسلاتها التي ستعرض في رمضان بشكل عادي. كما حصل العام الماضي، فإنّ القائمين على الدراما يثابرون على الإنتهاء من تصوير المسلسلات، لتحصل تلك الأعمال على حضور لافت ويتم توزيعها على القنوات لتكون المشاريع الأكثر حضوراً في رمضان 2021. في هذا السياق، جهّزت شركات الانتاج مجموعة كبيرة من المسلسلات التي شارفت على تصوير نصف حلقاتها تقريباً، بينما تستعدّ مشاريع أخرى للدخول في التصوير في الأيام المقبلة. في هذا السياق، تستعدّ غادة عادل لتصوير مسلسلها الرمضاني الذي يحمل إسم «بين السماء والأرض» (سيناريو وحوار إسلام حافظ وإخراج ماندو العدل) الذي يجمعها مع هاني سلامة، سوسن بدر، يسرا اللوزي، نجلاء بدر، أحمد بدير، محمد ثروت، محمود الليثي، ندى موسى، نورهان ويجرى التعاقد مع باقي الفنانين. العمل مأخوذ عن رواية للأديب الراحل نجيب محفوظ وتدور أحداثه في مكان واحد، حيث تُسجن مجموعة من الأفراد في مصعد واحد.

في المقابل، يستعد أبطال مسلسل «القاهرة كابول» (تأليف عبد الرحيم كمال، وإخراج حسام علي، وإنتاج شركة سينرجي) للإنتهاء من تصوير العمل الذي يلعب بطولته طارق لطفي وفتحي عبد الوهاب وخالد الصاوي، المقرر عرضه في رمضان المقبل. أيام قليلة وينتهي صنّاع العمل من جميع مشاهده، ليدخل بعدها مخرج العمل في مراحل مونتاج الحلقات الأخيرة التي تم تصويرها. تعتمد أحداث مسلسل «القاهرة كابول» على 3 شخصيات رئيسية هي: الإعلامي ويجسده النجم فتحي عبد الوهاب، وضابط الأمن الوطني ويجسده النجم خالد الصاوي، وشخصية الإرهابي التي يطل بها طارق لطفي.
من جانبه، إنتهى المخرج محمد سامي من تصوير ثلتي أحداث مسلسل «نسل الاغراب» الذي يعتبر واحداً من أضخم الانتاجات في شهر الصوم. ويجمع العمل كلاً من: أحمد السقا وأمير كرارة، ومي عمر، وفردوس عبد الحميد، نجلاء بدر، إدوارد، أحمد مالك، أحمد داش، أحمد فهيم وانجي المقدّم، ومحمد مهران. العمل اجتماعي درامي يلقي الضوء على صراع الخير والشرّ.