غيّب الموت الراقص ومصمم الرقصات الأرجنتيني خوان كارلوس كوبس الذي يُعتبَر أسطورة التانغو، عن عمر 89 عاماً بسبب مضاعفات مرتبطة بفيروس كورونا، وفق ما أعلنت عائلته.

وكتبت ابنته جوهانا كوبس على فايسبوك أنّ «كل شيء حصل بسرعة كبيرة... والدي مات... سيظلّ دائماً يتألّق بين النجوم وإلى الأبد في تاريخ رقص التانغو». وكان الرجل الثمانيني قد أصيب بالفيروس في كانون الأوّل (ديسمبر) الفائت.
اشتهر خوان كارلوس كوبس، المولود في 31 أيار (مايو) 1931 في بوينس آيرس، بأنه جعل من رقصة التانغو أسلوباً كاملاً للرقص، ونقل هذه الرقصة الشعبية إلى أهم المسارح العالمية.
وشكل الراحل ثنائياً أسطورياً في مجال رقص التانغو مع ماريا نيفيس. ومع أنّ حياتهما الزوجية استمرت من عام 1964 إلى عام 1973، واصلا الرقص معاً حتى عام 1997.
وسارت ابنته جوهانا على خطاه وكانت شريكته في الرقص على مدى نحو 20 عاماً، قبل أن يعتزل الرقص عام 2015.
من ناحيتها، ذكّرت وزارة الثقافة الأرجنتينية، عبر تويتر، بأنّ كوبس «تألّق في برودواي وحظي بالإعجاب في أوروبا، وشكل ثنائياً راقصاً لا يُنسى مع ماريا نيفيس وقدم عروضاً لا مثيل لها».
كذلك، نعته «بروتانغو»، إحدى أهم جمعيات الترويج للتانغو ، واصفةً إيّاه بأنّه «أسطورة»، مشددة على أنّه «علّم أجيالاً من الفنانين وعرّف العالم باسره بعروض التانغو المبتكرة».